الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مثلث الحب / كاملة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin


المساهمات : 362
تاريخ التسجيل : 29/07/2014

مُساهمةموضوع: مثلث الحب / كاملة   السبت أغسطس 02, 2014 6:03 am



تعـــــــاآآآآآآآآآآآآآآل ..
آعلمـك كيـف القصايـد تحـتـري .. لقـيـاك
تعـال .. انسولـف بقصـة هـواك .. و رحلـة التشويـق
كتبت الشعر لجل ارضي .. شعور ٍ داخلـي .. مـا جـاك
و جاك ..!! و ما كسبت الا الولَه .. مـع ضجّـة التصفيـق
غمّض و اركب احلامك .. و شفنـي محتريـك .. هنـااااك
لعـل الحلـم
~>يجمعنـــــــــــــا< ~..
و اضمّـك مـن قبـل .. لاتفيـق
طموحـي بالحيـاه اكبـر .. مــن المعـقـول و الإدراك
و انـت اكبـر طموحاتـي .. و حلـم ٍ يرفـض التحقيـق
انا و قلبي نضيق .. ولـو بغيـت .. القـاك ..؟ (((مـا ألقــــــــاك)))
و انـا .. أوّل مـن بتلقـى .. لـو الدنيـا عليـك اتضـيـق....."""

السلااااااام عليكــــــم كيف الحــــال حبيت اكتب لكم قصتي واتمنى تعجبكم بما اني مبتدئه عطوني رايكم في تعابير وجيهكم طبعا القصه مافيها مــــــماطل ولا ابي اماطل عليكـــــــــم
بــسم اللـــــه الرحــمن الرحيــم



تعريف الشخصيات:
(ابوفهد) رجل اعمال المدير العام لفرع الشؤون الأجتماعية
(ام فهد) ربة منزل لها بنتين وولد الكبير فيهم:
(فهد) عمره 27 سنة متخرج من كلية المعلمين و موظف عند ابوه طبعا لسا ماتزوج
(مرام) عمرها24 سنة تدرس في جامعة اختصاصها هندسة لأنها تحب تصمم ديكورات
(احلام)عمرها23 سنة تدرس في كلية الطب سنة ثالث اختصاص جراحة دلوعة ابوها تنفذ كل طلباتها لأنها على قولة الوالد اخر العنقود .. ومع هذا عنيدة وتسوي اللي براسها

العائلة المناسبة لعائلة ابو فهد:
(ام أسامة) مديرة مدرسة والدة لبنت وولد :

(اسامة) عمره 25 ورث عن ابوه الشركة والأراضي والبيوت اللي مأجرها ابوه
(الله يرحمه) وهي طبعا تحت السيطرة ومستقرة حالتهم ولله الحمد
(سارة) اخت اسامة عمرها 23سنة تدرس بكلية الطب وبنفس الأختصاص مع احلام..

عند ام اسامة (تنادي الخدامة ليانا):
ليانا ياليانا ..
ليانا:نعم ماما
<انتي ماتسمعين لي ساعة اناديك وين كنتي ؟
<ماما انا في اسقي حديقة موية
<خلي الحديقة الحين وروحي قومي اسامة وسارة بسرعة رح يتأخرون عن شغلهم!ودواماتهم! وجهزي الفطور،
<اوكيه ماما

بالغرفة عند سارة طبعا كانت قايمة بدري قبل اسامة متجهزة وخالصة عشان تروح للكليتها لأنه وصلتهارسالة من احلام تقول:
سارة اخبارك ليش تأخرتي رح تبدا المحاضرة ياالدبا!وينك؟
كانت سارة انحف منها مافيه بس احلام ترفع من معنوياتها شوي !لأنه على قولتها تبي تسمن،
طبعا احلام وسارة صديقات من السنة المتوسطة درسن مع بعض الثانوية وقررا يكون طموحهن واحد
طق الباب على غرفة سارة :مين!؟
مدام سارة ماما ابغاك تحت انتي و بابا اسامة،
<طيب طيب انا نازلة .
تجهزت وطلعت كانت لابسة بنطلون ماسك لرجلينها جنز وفوقة بلوزة طويلة لونها فوشي مقلمة بأسود وازرق غامق لابسة عليهم شبشب لونه ازرق غامق طبعا ماكانت تحب تكثر من المكياج اعتمادا على قولة اخوها اسامة انها طالعة حلوة من دون ميك آب وأخذت شنطتها وكتبها واللاب كوت الأبيض عشان تلبسة فوق لبسها شعرها كان بوي مره وطلعت ،
مرت على غرفة اسامة اللي لساته ماقام من النوم فطقت عليه الباب ميه مرة بس مافي جواب راحت ونزلت اغراضها تحت ورجعت للغرفة اسامة وجايبةمعاها من المطبخ كريمة الخفق دخلت الغرفة على اصابع رجلينها لأنه اسامة يحس فيها بسهولة وخرت الغطا عنه شوي شوي وبدت تحط على وجه وترسم وهي ميته من الضحك على شكله وبعد ماخلصت مسكت ايده وبدت تحط من الكريمة
كان اسامة يدري بالموضوع بس انه ظل ساكت عشان ماتحس فية وتهرب بعد ماخلصت صرخ بوجهها اسامة وطار عقلها لأنه اذا مسكها تأيس انه تفلت منه فمسكها مع أيدها ولواها لورى ومسك رغوة الحلاقة وبدا فيها وهي مالها حل الأ انه تنادي امها بأعلى صوت :
يمه يمآآآآ تعالي شوفي ولدك اسامة آآآ بس مافي مجيب
وبالأخير طلعت من الغرفة وهي دموعها على خدها وكان وجهها كلة رغوة حلاقة كان ميت عليها من الضحك لماكان شعرها ريحة رغوة حلاقة فراح اخذ له شاور وتجهز كان شعراسامة مايل لشقارة لأنه طالع على جده بالشعر وسعة العيون وكثرة رموشة له عضلات بارزة على جسمه النحيف كان سماره يجنن بنات عمه اللي كل وحدة فيهم تتمناه،نزلت سارة لأمها تشكي عن اللي سواه لها اسامة

نزل اسامة وباس راس امة وصبحها بالخير،
ام اسامة بعصبية:
ليمتى بتعقل وتفكنا من وجع الراس انت واختك ها؟
اسامة:ههه الله يطولي بعمرك يالوالدة بس انا من قال اني ماني عاقل!؟
وإذا مانرفزت سارونتي وضحكتها من الي بينرفزها !! وبعدين انا بس رديت اللي سوته معي وبس
سارة بنظرة احتيال :كذاب يمه ترى اسامة يكذب عليك اسامة اذا ماقلت لمي انك تكذب ترى اعلم!؟
اسامة بتوتر:سارونه تراني اخوك ومالك الأ انا فاعقلي!
ام اسامة: اي اعلم واي اعقلي!انتم وش سالفتكم على هالصبح؟!
اسامة: ها وشي لالا مافي الأ الخير يالوالدة بس انا وسارونه تاخرنا شوي سارة يالله خليني اوصلك ،ومسك ايد سارة وطلعوا
سارة:باي ماما آآي اسامة شوي شوي علي يوه!
اسامة بعصبية: انتي ماتفهمين انا كم مرة قايلك لاتفتحين هالموضوع قدام امي تبيني اقص لسانك !
سارة :لا تخاف سرك ببير مارح اقولها ولا اجيب سيرة بس انا حابة اشوف تعابير وجهك بين المرة والثانيه ههههههه
اسامة:بالله مافي احد قالك انك سخيفة وبايخة يالله يالله وراي شغل ماني فاضي لخرابيطك،تراني تأخرت..

عند عائلة ابو فهد: يامره اخلصي جيبي الفطور تراني مشغول هاالأيام ابي اروح للشغل،
ام فهد: طيب هذاني قضيت بس كنت قاعده اقوم فهد لي ساعة معها بس مافي فايدة،
ابوفهد باستغراب:طيب والبنات وينهن ليه مانزلن أو ماقامن بعد!؟
ام فهد:لالا البنات من زمان قايمات افطرن وراحن للكلية وداهن السواق مع مرته الشغالة،
ابوفهد:اهم شي بس العنود (حلوما) افطرت!؟
ا م فهد:ايه افطرت الله يوفقها هي واختها يارب

فهد:صباح الخير يبه صباح الخير يمه
ابوفهد بعصبية:صح النوم توا الناس المفروض قايم قبلي بسرعة اسبقني للوزارة وراك ملفات وتعاميم يبغالها مراجعة
فهد: أنشاالله يبه مايصير خاطرك الأ طيب،بس خلني افطر الح...
قاطعه ابوه بعصبية:اي فطور الناس الحين تفطر 7 وانت قاعد لي تقول نفطر تدري كم الساعة الحين الساعة 9 قم اشوف قم الحين الموظفين الأقل رتبه منك حاضرين من 6 وانت مفخفخ نايم ماقمت الأ بالوقت اقول قم لاترفع ضغطي قم.
ام فهد:الله يهديك بس خله ياكل ويروح ترا الشغل ماهو طاير العمر يقضي والشغل عمره ماقضى،
فهد بعصبية: انا اسف يايبه رح اروح للشغل ومايصير خاطرك الأ طيب عن أذنكم انا بروح الحين...
ام فهد: فهد بس انت ماكم..
وقاطعها صوت الباب وهو يسكر،
ابوفهد: انا شبعت انسدت نفسي من الهواش بروح مع السلامة..
ام فهد بضيقة صدر: حتى انت يابو فهد الله يهديكم بس ،
وراحت تنادي الشغالة عشان تشيل الفطور اللي صار سالفة البيت،


بالكلية (الطب):
بعد ماوصل اسامة سارة قابلت احلام اللي كانت لابسة بنطلون جنز(سكيني) فوقة بلوزة طويلة لحد الركبة لونها اصفر عليها خطوط لولبية لونها ازرق غامق كانت لبسة معهم شبشب اصفر ساطع مع بياضها وجسمها السمكي ولابسة فوقة اللاب كوت ماكانت تحب تكثر ميك آب بس كحل ومسكرة تبرز رموشها الكثيرة وبلاشر احمر خفيف على خدودها وعيونها العسليات الواسعة وشعرها الطويل الناعم اللي مايتعدا ظهرها كله رابطته بشكل عشوائي ومطلعة خصلهابين الجنب والثاني كانت بكامل اناقتها وانوثتها كانوا بنات الكلية يغارون من جسمها وشعرها وجمالها ويحاولون قدر المستطاع يتقربون منها بس اهيا مسالمة وماتبي مشاكل ووجع راس فتبعد عن ها لخرابيط ازين لها ،،
احلام بتوتر:وين كنتي لي ساعة وانا واقفة تكسرت رجولي وانا انتظرك اكيد فاتتنا المحاظرة الله يستر بس!
سارة:بس بس اكلتيني بقشوري بسم الله علي وبعدين وإذا فاتتنا المحاظرة وش بيصير !
احلام بنرفزة: واااي واااي منك ياسارة بالله مافي احد قالك انك باااااردة اعصاب؟
سارة ببرودة:امبلا فيه وياماسمعت منه هالكلمة
احلام:اشوا فيه احد حاس في معاناتي!
سارة بمكر:ياعيني حاس بمعانتك ها اثاري قلوبكم لساتها متعلقة ببعض!
استغربت احلام من كلام سارة اي قلوب متعلقه ببعض؟!
:وش قصدك ياسارة بهالكلام مين اللي متعلق بالثاني؟
سارة:اسامه ولا نسيتي ؟!
احلام في نفسها(اسااامه يالله كان دايما انا وياه نلعب سوى بالحديقة نشري لبعض ايس كريم نضحك مع بعض كنا مانجي للبيت الأ إذا اذن المغرب كانوا البنات يغارون مني لأن مايلعب الأ معي كان دايما يدافع عني اذا جاء احد وأذاني الله يذكر هذاك اليوم بالخير يوم نزل المطر علينا وحنا نلعب بالسيكل ماشفت الأ ايدينه فوق راسي عشان مايتبلل شعري وملابسي الله يذكر هذيك الأيام بالخير)
سارة:ياهوه ترى نحن هنا وين اخذك تفكيرك لي ساعة وانا اتكلم بس لاحياة لمن تنادي !
احلام بذهول:ها وشو وين!
سارة:لالا البنت مو طبيعية من ذكرنا اسامة وهي طايرعقله
اقول مو اكيد فاتتنا المحاظرة الأفاتت بس ماعليه خلينا نروح نطلبها لأن هذي اول مرة نفوت فيها محاظرة يالله امشي
احلام: ايه صح يالله
سارة:هههههه

بعد ماخلصوا محاظراتهم احلام وسارة طلعوا وكل وحدة تنتظر من يجي ياخذها للبيت دقت ساره على اسامه عشان يجي ياخذها فنتبهت لها احلام وسارة تقول:وينك يادب انتظرك لي ساعة وينك انقعت بالشمس طيب بسرعة لاتطول!
الأ قلب احلام بدا ينبض بسرعة مو طبيعيةو بدات تتوتر لماعرفت انه رح يجي وياخذ سارة من الكليه كم لها سنة وهي ماشافته من يوم وعمرها 9 سنين فبدت تتبادر لذهنها الأفكار:

كيف شكله هل هو سمين مثل ماتقول سارة او نحيف؟!

هل هو وسيم او عادي؟

كم عمره ياترى؟؟
فقطعت تفكيرها سارة بقولة انه:يالله حلوما انا رايحة هذاك اسامه جاي بااي
احلام:انتظري سارونه وينه اسامه حابه اشوف شكله من زمان عنه؟
سارة:شوفيه اهناك راعي الجيب (مفخرة الأرض) شفتيه!
احلام انصدمت لما شافته وش اللي ماشافت جسم طول نحف خشم اللي سلة السيف حواجب معقدها من التعب وعلى اعصابه
وعيونه رموشه لاإله الا الله كامل والكامل الله

ساره:ها وش رايك بأخوي!
عادي صح اكيد انا اجمل!
احلام: اي عادي لاإله الا الله ماكنت اتوقع انه رح يكبر ويكون بهالجمال!!
سارة:ههههههههه حلوم لهدرجة انتي منجنه فيه انتي بس لو تشوفين اللي يموت عليه وش تقولين اقل من عااديه.!!
احلام: ايش يموت عليه ليش هو يحب!؟
سارة:هه قولي وش خلا للحب
يالله باي اكملك بكرة انشاالله ابقي خلينا على اتصال اوكيه
احلام:لحظه انتي ياهوه
وراحت ساره و لا سمعته تنهدت احلام وشافت اخوه جاي وراحت ..

بالسيارة مع اسامة:اهلين توا الناس كان طولتي شوي مع خويتك من اللي انقع الحين بالشمس انا ولا انتي؟
سارة:سوري كانت سالفة مهمه مهمه جدا جدا
اسامة:لهدرجة!؟ عاد والله لو انك تتكلمين عن تهريب قنابل ماصارت كذا
سارة:هه ضحكتني
اسامة:لا احاول هههاي
قولي وش عندك؟!
سارة:وش اقول مافي شي ينقال وبعدين اعتقد مو مهم بالنسبة لك!
اسامة:اقول لايكثر وقولي وشي سالفتك!
سارة:اممم طيب مع انك مارح تستفيد بشي
اسامة تحمس لكلام سارة:اخلصي!!
سارة:اه تتذكر احلام اللي في الأبتدائي الصغنونه اللي ماكان يقرب عليها احد الأ انت !!
اسامة قاعد يتذكر:احلام ياربي منهي اآه ايه عرفتها وش فيها
سارة:ايه اليوم قاعدين نتكلم انا ويها عن طفولتكم انت وياها قالتلي كل شي بالتفصيل وتخيل كانت فرحانه اليوم لما قلت انك انت بنفسك رح تجي تاخذني من الكلية كانت متحمسة لتشوف شكلك!
اسامة:هههههههههه طيب وشافتني!
سارة:قل وش ماشافت فصلتك تفصيل
اسامة:ههه الله يذكرها بالخير هالبنت طيب وش كان رايها فيني!!!
سارة:تقول عادي !؟
اسامة:ايش عادي هه بعد كل هذا الحماس وتقول عادي هالبنت لساتها ماتغيرت عنيدة
سارة بمكر: ليش وش كنت تنتظرمنها يا الشراني
اسامة:انا شراني تشوف نف ايش من قالك اني انا شراني هالكلمة محد يقولها الأ ....
سارة: من يقولها ها اي انه لك بلاوي محد يدري فيها غير ربك وانت واياها!

سرح اسامة بتفكيره بأحلام ويتذكر مواقفهم من يوم وهم صغار كانت بس هي اللي تتجرأ تقول عنه شراني وكان هو الوحيد اللي يقدر يقول عنها عنيدة..


وصل للبيت هو وسارة وسلموا على امهم وتغدوا وكل واحد فيهم راح لغرفته عشان يرتاح

بالبيت عند احلام:سلام عليكم
الجميع:وعليكم السلام
وينك يابنتي ليه تأخرتي؟
اه يايبه لو تشوف كيف ضغطونا اليوم ماتلومني على التأخير
فهد:ليه بالعادة اشوفك مرتاحة مع دراستك؟
احلام:لا بس انا اللي تأخرت عن المحاظرة فعاقبوني
يالله عن اذنكم بروح ارتاح
الوالدة: ها والغدا يابنيتي ؟؟
احلام: لا ماشتهي بروح ارتاح
راحت احلام للغرفتها واخذت لها شاور ولبسة بجامتها وشغلت المكيف ع البارد لأنه الجو حاااار بشكل مو طبيعي
وانسدحت على سريرها وهي تفكر باللي شافته اليوم (اسامة)
الله يالدنيا ياأسامة كيف تغيرت وصرت رجال على وجه الزواج ويحليلك صرت تحب بس ياترى وشو ذوقك بالبنات لطالما قلتلي مافي ولاوحدة رح تدخل مزاجي اتزوج ايه بس احب لا
وبعدين ليه ارتجف لماشفته ليه قلبي صار يدق بسرعة معقولة هذا حماسي الزايد او انه شوق تعدا الأوصاف؟!
لا لا احلام انتي منتي لم هالحركات اووف بس خلين انام وه
وغطت بسرعه من التعب!

بعد مرور فترة من الدراسةجاء وقت الأمتحانات عند سارة واحلام فبدت كل وحدة منهن بقدر المستطاع انها تشد حيلها

بالغرفة عند احلام طبعا كالمعتاد قايمة مبكرة متجهزه وخالصة مستعدة لأول اختبار لها نزلت تحت تشوف من قايم ماكان قايم الإ اخوها فهد كان هو بعد مستعد يروح لشغله فقالها:صباح الخير
احلام:صباح النور غريبة قايم مبكر اليوم!
فهد: ايه عندي اختبار مسويه ابوي ولازم استعد له من الحين
احلام: اها بالتوفيق وصبت لها بصحن كورن فليكس مع حليب لأنه هذا فطورها المعتاد وقعدت تراجع شوي من الكتاب كلمة من هنا وكلمة من هنا
فهد:يالله انا بروح تبين اوصلك؟!
احلام:لا الباص بيجي الحين
فهد:اجل بالتوفيق انشاالله
احلام:انشاالله^_^
ونزلت تحت تحتري الباص بس انه تأخر ماهي من عوايده فدقت على سارة تسأل :
احلام:الو صباح الخير سارة
سارة: اهلين صباح النور وش عندك دقيتي؟
احلام: موكن الباص تأخر صح؟!
سارة: ايه انا انتظره بعد ليه ماجا لمك؟!
احلام: لا لسا ماهو من عوايده يتأخر علي !
سارة: طيب مامعك رقمه؟
احلام: الأ اظن انه معي
سارة:خلاص دقي عليه وشوفي وش سبب تأخيره؟
احلام: اوكيه
سارة: ردي علي طيب
ودقت على سواق الباص ولقت انه تعذر وقال انه مايقدر يجي لأنه مريض!
رجعت دقت على سارة وقالت لها السالفة!
سارة: ياربي طيب انتي ماعندك سواق يوصلك؟
احلام: لا رح اشوف اخوي
سارة: عطيني خبر خلاص
احلام: اوكيه
دقت على اخوها فهد بس قال انه إذا جاها رح ياخذ نص ساعة لرجعته للبيت وياخذها للكلية رح يفوته الأمتحان !
ماعرفت وشلون تدبرها بس دقت سارة عليها وقالت وش صار عليك؟
احلام:يقول مايقدر رح يفوته الأمتحان وقلتله اخذ تاكسي يقول مستحيل بناتنا ماياخذون تكاسي!
سارة:طيب انااخوي اسامة رح يوصلني وش رايك امر بطريقي واخذك!
احلام:ايش لا لا مستحيل انا مقدر اروح
ساره: طيب ليش مأنا محرم واسامة تعرفينه من زمان يعني طمني بالك
احلام: بس ابوي اللي مسافر واخوي وش بيقولون عني إذا ماقلت لهم
ساره: وهاذي مافي اسهل منها دقي على ابوك وشاوريه ترى مابقي شي على الأمتحان
احلام : طيب طيب
ورجعت دقت على ابوها وشاورته وبعد كثير من الأقناع
وافق اخيرا
سارة: هاه وش صار وافق!
احلام: اخيرا وافق بس بقي اخوي ماقلت له؟
سارة:يحول وحنا بعدين وين بنروح خلاص انتي اخذتي راي ابوك وهو المسؤول عنك وبعدين ماهم واثقين فيك
احلام:ايه اكيد
سارة:اجل يالله استعدي خليك عند الباب انا جايه
احلام:طيب موكني رح اثقل عليك
سارة: اي ثقل يابنت الحلال وبعدين حنا مارح نشيلك فوق ظهورنا استعدي يالله.
وسكرت منها وراحت تنادي اخوها
سارة :اسااامة
اسامة: خير خير من اللي مات
سارة:اي موت فالله ولافالك ابيك تخاذني للكلية مابقى شي على الأمتحان
اسامة: وبعدين!
سارة: وبعدين ابيك تمر بيت ابو فهد المدير العام للوزارة الشؤون تعرفه؟!
اسامة:وحضرتك وش عندك هناك؟
سارة:ابي اوصل بنتهم ماعندها احد يوصلها لأنها بالكليةمعي
ابوها مسافر واخوها مشغول
اسامة:وانتي ماشاءالله عليك بما أنه عندك خبره عنهم ماتدرين وش راح يسوون إذا درو اني انا رح اضفها للكلية
سارة:لاتخاف ادري وبعدين ماني خبلة عشان ألقط بنات الناس من دون مايدرون اهلهم انا قلت لها وهي قالت لبوها واخوها انه مافي مانع بما انهم يعرفونك
اسامة:قلتيلي من بنته؟
سارة:بنت ابوفهد الله يالدنيا الحين صرت ماتعرفها
اسامة:احلام!
سارة:ايه عليك لمبه احلام
اسامة:تمزحين احلام ماغيره
سارة:ايه واناكم احلام عندي اخلص ابي اروح
اسامة:طيب طيب يالله مشينا

وركبوا السيارة وتوكلوا على الله كانت سارة تبي تدل اسامة على البيت بس ماشاالله عليه سكتها وقال انه يعرف مكان البيت وصلوا وشاف احلام واقفه عند الباب بس وش شاف يقول كأني شايف ملاك الحين هذا زولها طول ورزه وعيونها ماشاالله وش لوعاد اشوفها على الطبيعة فتح الأبواب الخلفية وركبت
احلام بخوف وتوتر:السلام عليكم
سارة واسامة:وعليكم السلام سارة:هاه وشلون المذاكرة
احلام:الحمدالله فيها الصعب وفيها السهل
اسامةطار عقله لما سمع صوتها الناعم كان يقول في نفسه يألله من زمان عنك يأحلام فتجرأ وسألها عن المذاكرة فردت عليه سارةمن اسامة يسألني عن المذاكرة غريبة ماهي من عوايدك؟
اسامة:ماعنيك انتي انا اااحم انا اعني احلام!
احلام نقز قلبها لما ذكر اسمها على لسانه وردت ونبضات قلبها تتسارع:الحمدالله زينه
اسامة:دوم انشاالله عاد شدي حيلك تراه اخر ترم لاتوهقين الأهل
احلام تبققت عيونها من كلمته يعني بعمرها ماوهقت اهلها بالدراسة ففضلت انها ماترد عليه لأنها لو بتتكلم ماسكتت
استغرب اسامة لأنها ماردت فحب ينرفزها من اول لقاء لهم قال:اكيد لساتك مثل منت ماتغيرتي صح ولا انا غلطان
حبت احلام ماتكثر كلام معه فردت عليه وقالت:ليش وش قالولك عني حجر ماتغير
اسامة: لا بس انا، وقاطعته وقالت:سارة جبتي الملخصات اللي قلتلك!
جن جنونه اسامة من طريقة اسلوبها انه تقاطعه وهو يتكلم فسكت ماحب انه يرد عليها فحط حرته بالسيارة وزود السرعة لما وصلوا للكلية كانت احلام لابسة عقد جايبه لها ابوها من رحلاته في الخارج كان على شكل نجمة مرصعة بالكرستال الأبيض بسلسال فضي فطاح منها بالسيارة من دون ماتحس وكان اول من نزل من السيارة هي قبل سارة
سارة:احلام احلام ياهوه اناديك انا ماتسمعين
احلام: نعم بغيتي شي
سارة:طيب ليش تكلميني بهالطريقة وش فيك
فسكتت شوي وقالت:انا آسفة ماكان قصدي بس تضايقت شوي
سارة: وشي اللي مضايقك لا يكون اخوي اسامة
احلام وبتردد:بصراحة وماتزعلين ايه ضايقني بكلامه اني ماوهق اهلي بدراستي وش يقصد ولا انوه ماتغيرت ليش عايش معي !
سارة:طيب شوي شوي على هونك ياحياتي ههه اكيد اخوي نجح في خطته
احلام:اي خطة؟
سارة:انه ينرفزك هههههههههه
احلام ردت عليها بأحباط: واعتقد انه نجح
سارة:بس انتي ماخليتيه بعد رديتي عليه رد محترم
احلام براحة:صدق عاد ريحتيني وشلون!
ساره : احلام ورانا اسئلة ابي اقولها لوحدة من البنات خلينا من هذا الحين هههه
احلام: ساره تعالي قولي شلون ساره
بعد مااختبروا وخلصوا رجعت كل وحدة لبيتها

عند اسامة لمارجع من الشغل دخل السيارة في البيت بالحوش ونزل منها ونادا السايق وقاله انه ينضفها زين عشان بيطلع فيها العصر وراح يسلم على امه:
السلام عليكم
وعليكم السلام هلا بوليدي وش لونك يمه
الحمدالله
تبي احط لك الغدا
لالا ماشتهي شي الحين ابي ارتاح امم وين سارة ماجات؟
امبلا جت لها يمكن نص ساعة تغدت ونامت ليه يايمه فيه شي
لالا مافي شي
يمه اسامة حبيبي ابيك بموضوع بعد صلاة العصر
اسامة خير يمه وش السالفة
انت الحين رح ارتاح عشان اقولك الموضوع على رواق
اسامة انشاالله على خير

بعد صلاة العصر:
جا اسامة للبيت نادا على امه بس ماردت راح نادا الشغالة وقالت:ماما وماما سارة مطبخ راح للمطبخ ولاقى سارة فيه قاعدة تحوس فسألها:
وش قاعدة تسوين يالدبا
سارة هي هي انا ماسمحلك تقولي يالدبا

اسامة ليه
سارة بس لأنه مافيه احد يمون علي بالكلمة الأ شخص سبيشل
اسامة ياعيني ومنهو السبيشل هذا؟
سارة اقول خل عنك وطلع الحلا اللي بالثلاجة وخلني اشيل القهوة والفناجيل الوالدة تنتظرنا بالصالة
اسامه : اجل الخدامه لاقيتن يومنه تكذب علي تقول ماما بالمطبخ انا اوريه
وراحت ساره وخلته يتكلم مع نفسه
ياهو قاعد اكلمك قولي من السبيشل بسرعة
سارة مستحيل
الوالدة ردينا على طاري اللي وش فيكم هالمره
الأثنين ردو جميع:
ها لا مافيه شي يمه
الوالدة اسامة اجلس ابي اكلمك
اسامة خير يمه فيه شي
وسارة قاعدة تصب لهم القهوة
وتقطع الحلا
الوالدة:قررت اني اخطبلك
اسامة والبسمة على شفايفه
سارة ومنهي تعيسة الحظ اللي بتاخذ اخوي اسوم
الوالدة سارة عيب عليك تتكلمين عن اخوك كذا
سارة يمه ماكنت اقصد بس قولي من تبين تخطبين له لا يكون حدى هالطقاقات اللي جنبنا ترى طقهن شي صراحه
الوالدة لا غادة بنت خالك
اسامة من الصدمة طاح الفنجال على ثوبه وفز من شدة ما القهوة حارة
سارة ههههههههههه
الوالدة هو بسم الله عليك وش فيك
اسامة وهو قاعد يتنفض لاسلامتك يمه مافيه شي
الوالدة بسم الله عليك الرحمن الرحيم
سارة هههههه يمه يمكن من تأثير سالفة الطقاقات انهبل
اسامه وهو ماسك رقبته انتي إذا مابلعتي لسانك تر
الوالدة اسامة خل اختك اشوف
اسامه سم يمه
المهم ترى البنت خلوقة ومؤدبة وحلوة والأهم انه مابقا عليها شي وتتخرج وش قلت؟
سارة هههههه ليش هو يقدر يقول لا !
اسامة وهو منزل راسه اللي تشوفينه يمه يصير خير
الوالدة يعني اروح لهم اليوم؟
اسامة سكت ماقال ايه ولا في نفسه وده يقوم يرقص من الوناسه
فردت سارة يمه ترى يقولون ان السكوت علامة الرضى بس للحريم وانا اكتشفت انه مو بس علينا هم على الرجال بعد
الوالدة وهي مبتسمه اجل عن أذنكم بروح ادق عليهم واعطيهم خبر
سارة فزت من مكانهابعد ماتركتهم امهم ورحت جلست جنب اسامة وقالت
ياعيني واخير تحقق حلمك ياخوي هه ألف ألف مبروك
اسامة وفيه الضحكه ماصار شي بعد تونا ماسمعنا موافقتها
سارة ههه اي موافقه يابن الحلال ليش هي تقدر ترفض حبها
اسامة الله يبارك فيك عقبالك انشاالله
فقام و طلع
ساره وين الناس تونا
اسامه لابس بروح مع واحد من العيال دق علي تو
سارة بسم الله مامدا يدق
اسامه وانتي لازقه فيني الأ تعرفين وين اروح باي
لما ركب الجيب وشغل المحرك وقفه السواق وقال
بابا خذ هذا انا في لاقي سيارة
ومد له عقد بسلسال فضي وقال هذا وين لقيته؟
السواق سيارة انت بابا في باب ورى مقعد خلفي
اسامة زين زين خلاص روح لشغلك
اسامة اخذ العقد وحطه في مخباه ولا فكر من له لأنه من وناسته مايبي يفكر بشي الحين

في البيت عند احلام:
قاعدة تدور على عقدها بس مالقته طقت الباب على غرفة مرام:
مرام فوتي حياتي بغيتي شي
احلام ماشفتي عقدي اللي جايبه لي ابوي من الخارج
مرام لا ليه وين حاطته؟
احلام مادري لبسته اليوم عشان اكشخ فيه بالكلية بس لم تلمست عنقي مالقيته فقلت اكيد بالبيت مع اني متأكدة اني ماخذته قبل ماطلع
جلست مرام تدور بدروجها بس مالقته
فتذكرت احلام وين اخر مرة كان معها: بالسيارة
مرام اي سيارة؟
احلام سيارة اسامة
مرام مستغربه من الموضوع لأنها ماكانت تعرف السالفة فقالت اي اسامة وش جابه للسيارته؟
احلام ايه صح انا ماقلتلك السالفة تتذكرين اسامة ولد جيراننا سابقا!
مرام اسامة اسامة مرن علي الأسم آه آآه عرفته ياقدمه وش جاب طاريه على بالك
احلام اسكتي طلع اخو صديقتي وانا مادري تخيلي .....
وقالت لها السالفة من اولها لأخرها
مرام والحين وش بتسوين كيف بترجعينه؟
احلام وفيها ضحك مكر ههه افا عليك ياميمي ماعرفتين ادبرها لك واجيب ساسه
مرام وش بتسوين !
احلام !!!

في الكلية
سارة هاي حلومي اخبارك
احلام الحمدالله انتي شلونك
سارة بخير الله يسمنك
احلام لالا تكفين جسمي وعاجبني لا تزودينها
سارة وأخير بقي بكرى ونخلص امتحانات
احلام اي والله اخيرا
سارة عاد عازمتك على عشاء يوم الخميس انتي وأهلك
احلام احم احم ياعيني وش المناسبة لايكون انخطبتي قبلي وانا مدري
سارة لالا تخافين هو صحيح انه خطبه بس مو انا
احلام اجل من؟
سارة اخوي اسامة!
انصدمت احلام من الموضوع
فز قلبها لاشعوريا بدا ينبض بسرعة ماتدري ليه حست ان الدنيا فيها تدور ماعرفت وش تقول .....
سارة احلام وش فيك مافي كلمت مبروك
احلام بتوتر اه ايه مبروك عن اذنك انا بروح كاهو اخوي فهد جاي مع السلامة
سارة بس انا ماخذت جوابك رح تجين ولا لا احلام احل وقاطعها صوت صك باب السيارة ..... .....
سارة يمه شبلاه

بالبيت ..... ..... ..... .....
الوالد هلا ببنتي احلام
احلام من قهرها ماعبرت ابوها اللي جاي من السفر
ابوها قعد يسأل فهد ويهاوش فهد يافهد وصمخ
فهد سم يبه سم
ابوها وش فيها احلام قلت له شي يزعلها ترى ماهو بأزيلك إذا عرفت انه انت السبب
فهد ياحول الحين ليه كلما صار شي بهالبيت قالوا فهد ماسويت لها شي يابن الحلال
امها هدي يابوفهد لاترفع ضغطك على شي تافه اكيد تعبت من الأختبارات وماحبت تكلم احد بنتي وانا اعرفها
فهد شفت الأ انا اللي مزعله ياخي خله تزعل الدنيا ماتسوى من دون زعل هع
الوالد ماتسوى هاه قم اشوف قم ضف وجهك

بالغرفة ..... .....
دخلت احلام وصكت باب الغرفة بقوة وزتت الكتب بالأرض وفصخت عباتها وزتتها بالدولاب وماكان لها نفس ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://stories.3rab.pro
 
مثلث الحب / كاملة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قصص :: منتدى القصص :: القصص-
انتقل الى: